منتدي جنون التطويري التاني
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..
اما بعد: اخـــ(تـ)ـي يشرفنا زيارتك لمنتديات دراغون بول الرسمية
اذا كنت عضوا فتفضل بالدخول
واذا كنت زائرا فشرفنا بالتسجيل
وارجو ان تقضي معنا احلى الأوقات
المنتدى في ازدهار مستمر
يدا بيد نسعى لرقي المنتدى...شكرا
تحيات ادارة المنتدى


wwW.drbaa.Yoo7.cOM

منتدي جنون التطويري التاني


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عيد أولاد فلسطين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غوغو
سوبر ساينز1
سوبر ساينز1
avatar

دولــتے :
الهواية :
الجنس : ذكر شخصيتي المفظلة: : غوغو
أنا من كوكــــــب : السيانز
عدد المساهمات : 196
نقاط التميز : 630
العمر : 22

مُساهمةموضوع: عيد أولاد فلسطين   السبت نوفمبر 20, 2010 12:25 am

عيد أطفال فلسطين



للعيد بهجته وحلاوته التي تكمن في فرحة وسعادة الأطفال الذين ينتظرون قدومه لحظة بلحظة، ويرتدون ملابسهم الجديدة، وقد ارتسمت البسمة على وجوههم الصغيرة وسط ذويهم وأحبتهم. فالمتنزهات تمتلئ بضحكاتهم، والسماء تتلألأ بألعابهم النارية، والأسواق تملأها ألعابهم الصغيرة الملونة بكل الألوان. هكذا يحتفل أطفال العالم الإسلامي بعيد الأضحى .. إلا أطفال فلسطين المحتلة لا يجدون في قلوبهم الصغيرة متسعًا للفرحة حتى في أيام العيد.


يأتي العيد هذا العام وفلسطين حزينة، ومدنها سجينة، وعيون أطفالها يملؤها الرعب والخوف، والفرحة والبسمة عن وجوههم مسروقة مقتولة.. ويأتي في ظل أوضاع اقتصادية سيئة وأوضاع نفسية أشد سوءًا، فهناك آلاف من الأطفال استشهدوا وجُرحوا، ومئات من المعاقين والسجناء وأيضًا هناك كثير من الأطفال لا يجدون مكانًا للسكن بعد منازلهم.



هموم كثيرة أصبحت تقع على كاهل كل طفل فلسطيني؛ لتجعله يكبر قبل أوانه، ولتسلبه طفولته وحقه بالعيش كباقي أطفال العالم، وممارسة حياته الطبيعية في اللعب والتعليم. فالاحتلال الإسرائيلي لم يترك وسيلة إلا واستعملها لقمعهم وإرهابهم وتحويل حياتهم إلى جحيم. فكيف يمكن للطفل زياد أبو بركة – البالغ من العمر 14 عامًا من منطقة بني سهيلة في غزة – أن يخرج من بيته للعب مع أصدقائه بعدما سرقت قنبلة جنود الاحتلال عينيه الاثنتين وذراعه اليمنى؟ وكيف يمكن للطفل سمير – 12 عامًا من مدينة رفح – أن يشعر بفرحة العيد ولم يمض على استشهاد والدته سوى أربعة أشهر؟ وكيف يمكن للطفلة نرمين أحمد أيضًا أن تفرح بقدوم العيد ولم يتمكن أهلها من شراء ملابس العيد لها ولأخواتها؟

هكذا أصبح العيد بالنسبة للأطفال الفلسطينيين يومًا كباقي الأيام السوداء التي أصبحوا يعيشونها بسبب الاحتلال الإسرائيلي.


التوجه إلى المقابر بدلاً من المتنزهات:

عندما ترى الأطفال الفلسطينيين يستيقظون من نومهم باكرًا في يوم العيد تعتقد للوهلة الأولى أنهم يستعجلون للخروج من منازلهم إلى المتنزهات ولشراء الألعاب أو لزيارة أقاربهم، لكن الحقيقة غير ذلك! فمنهم من يذهب إلى بيوت العزاء التي يتم فتحها في أول أيام العيد، ومنهم من يتوجه إلى مقابر الشهداء التي تزايد عددها لكثرتهم. وترى أطفالاً في مختلف الأعمار وقد وفدوا إلى المقابر مع آبائهم أو أقاربهم. فمنهم من جاء لزيارة والده أو والدته أو أخيه أو أخته أو صديقه. وعندما تنظر في عيونهم ترى فيها هموم الدنيا ومآسيها، وترى وجوهًا غاضبة وشفاهًا ترتجف وهي تقرأ الفاتحة، وأعصابًا ممزقة وقلوبًا مجروحة.. عندها تدرك حجم المعاناة التي بات يعيشها هؤلاء الأطفال.

فأحمد صديق الشهيد سامر طبنجة – 12 عامًا من مدينة نابلس الذي استشهد عندما كان يلعب مع شقيقه في ساحة منزلهما – يذهب في كل عيد لزيارة قبر صديقه ليضع على قبره الورود الحمراء. وكذلك الأمر بالنسبة لمعاذ السركجي 14 عامًا ابن الشهيد يوسف السركجي الذي تم اغتياله من قبل الجيش الإسرائيلي، حيث رفض شراء ملابس العيد ويقول إنه لن يخرج من المنزل يوم العيد إلا لزيارة قبر والده.



سياسة الإغلاق وملابس العيد:

ربما يكون أهم شيء في العيد بالنسبة للأطفال هو ارتداء الملابس الجديدة والحصول على المال لشراء الألعاب والحلويات والتنزه. ولكن عندما يحرم الأطفال من ذلك كله فكيف سيكون العيد في عيونهم جميلاً؟ وكيف سيشعرون بالفرحة والسعادة فيه؟ ففي الوقت الذي ينعم فيه أطفال العالم الإسلامي بالحصول على الملابس الجديدة والألعاب، ويتمتع بعضهم بالسفر إلى بلدان أجنبية لقضاء عطلة العيد مع زويهم، يعاني أطفال فلسطين من الحرمان، إذ إن كثيرًا من العائلات الفلسطينية لم تتمكن من شراء ملابس العيد لأطفالها بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة الناتجة عن سياسة الإغلاق والحصار التي تتبعها حكومة شارون والهادفة إلى تركيع الفلسطينيين وإذلالهم.



رامي طفل لم يتجاوز عمره 9 أعوام كان يتنقل بين السيارات يلاحق الناس في محاولة منه لإقناعهم بشراء ورقة مكتوب عليها آية الكرسي مقابل شيكل واحد. هكذا يمضى رامي نهاره بعد أن ترك مدرسته منذ عام؛ لأن والده الذي كان يعمل في الأرض المحتله أصبح عاطلاً عن العمل. يقول رامي بحسرة وألم – كما يبدو واضحًا على وجهه – إنه يعطي كل ما يحصل عليه لوالده حتى يتمكن من شراء الطعام لهم.. وإنه وإخوته لم يتمكنوا هذا العيد من شراء ملابس جديدة.

كذلك الأمر بالنسبة لمحمد سماعنة – 15 عامًا – الذي عمد خلال الأسبوعين الأخيرين من يناير الماضي إلى العمل في أحد محلات بيع الملابس حتى يتمكن من شراء ملابس العيد. أما بثينة الراشد التي ترعى 7 أطفال فتقول إنها أضطرت في هذا العام لشراء ملابس العيد لأطفالها من البسطات والأكشاك المنتشرة في شوارع المدن لكونها تبيع بسعر منخفض.



المقاليع بدلاً من الدمي:

كانت سماء المدن الفسلطينية في الليالي التي تسبق العيد تتلألأ بالقنابل الضوئية التي أطلقها الجيش الإسرائيلي محدثًا الرعب والخوف بين الأطفال، بعد أن كانت في السابق تتلألأ بالألعاب النارية التي يطلقها هؤلاء الأطفال فرحًا وسعادة. لكن جنود الاحتلال الإسرائيلي لا يتركون للأطفال الفلسطينيين فرصة للفرحة ولا مجالاً للعب الذي حرموا منه بسبب منع التجوال المتواصل على مدنهم وقراهم دون مراعاة لقرب حلول العيد. فالدبابات تجوب شوارع المدن منذ ساعات الصباح في خطوة استفزازية لتبدأ لعبة "القط والفأر" مع الأطفال الفلسطينيين الذين كانوا منهمكين، بدلاً من الاحتفال بالعيد، بصناعة المقاليع وبتجميع الحجارة وتكسيرها لملاحقة هذه الدبابات؛ الأمر الذي أدى إلى إصابة العشرات منهم بدلاً من توجههم إلى المتنزهات وأماكن اللعب واللهو كباقي أطفال العالم.



ومن لم يلعب من الأطفال الفلسطينيين لعبة "القط والفأر" مع الدبابات الإسرائيلية، كان يلعب مع أصدقائه لعبة الجيش والعرب التي اعتاد أطفال فلسطين لعبها منذ انطلاقة انتفاضة الاقصى المباركة، حيث يعمد هؤلاء الأطفال إلى شراء الرشاشات البلاستيكية وإلى تجميع الحجارة والانقسام في مجموعتين، مجموعة تشكل المقاومين الفلسطينيين وأخرى تتقمص شخصية جنود الاحتلال.

ويعتقد كثير من الإخصائيين النفسيين أن هذه الألعاب التي يمارسها الأطفال الفلسطينيون هي تعبير وانعكاس لمشاعر الغضب والرعب والخوف المختزلة في نفوسهم نتيجة الممارسات الإسرائيلية البشعة والجرائم الوحشية التي يشاهدونها.


يمر مرور الكرام:


تقول ميس السركجي زوجة الشهيد يوسف السركجي: أتمنى أن يمر هذا العيد بسرعة، فقلبي يتقطع حزنًا وألمًا على أطفالي الذي لم يشعروا بالفرحة؛ بسبب وفاة والدهم، خاصة طفلتي الصغيرة صفاء التي كانت متعلقة بوالدها كثيرًا وإلتي كانت تمضي مثل هذا اليوم بصحبته. ولا يستطيع الطفل جمال في هذا اليوم أن ينسى صديقه الشهيد وائل قطاوي من مخيم بلاطة الذي اعتاد تمضية يوم العيد برفقته.



هكذا يقضي أطفال فلسطين أيام العيد بعد أن سرق الاحتلال الإسرائيلي الفرحة من قلوبهم والبسمة من شفاههم


يااااااااااااااا للعاااااااااااااااااااااااااار





منقول للفت الانتباه لقضية عربية اسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fedj2.yoo7.com/forum.htm
admin
المدير العام

المدير  العام
avatar

دولــتے :
الهواية :
الجنس : ذكر شخصيتي المفظلة: : غوغو
أنا من كوكــــــب : السيانز
عدد المساهمات : 1366
نقاط التميز : 2726
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: عيد أولاد فلسطين   السبت ديسمبر 04, 2010 2:50 am

موضووووووووووع روعة جدا منتدانا يضاهر مع فلسطين Sad

______ التوقيع: ______





اتمنى لكم قضاء احلى الأوقات معنا...المنتدى انشأ لكم
وبفضلكم سيزدهر وسيصير الأفضل
..منتدى داغون بول: يدا بيد لنكن نحن الأفضل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://drba.yoo7.com
ابتسامة الفجر
مشرفة
avatar

دولــتے :
الهواية :
الجنس : انثى شخصيتي المفظلة: : غوغو
أنا من كوكــــــب : الأرض
عدد المساهمات : 257
نقاط التميز : 744
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: عيد أولاد فلسطين   السبت ديسمبر 18, 2010 7:12 am

مكشووووووور 456456876
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيالاري وافتخر
المشرف العام
avatar

دولــتے :
الهواية :
الجنس : ذكر شخصيتي المفظلة: : فيجيتا
أنا من كوكــــــب : الأرض
عدد المساهمات : 664
نقاط التميز : 1418
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: عيد أولاد فلسطين   السبت ديسمبر 25, 2010 5:29 am

مشكور على الموضوع الرائع

______ التوقيع: ______


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.onepiece.0wn0.com
شبح الضياء
سوبر ساينز1
سوبر ساينز1
avatar

دولــتے :
الهواية :
الجنس : انثى شخصيتي المفظلة: : فيجيتا
أنا من كوكــــــب : السيانز
عدد المساهمات : 180
نقاط التميز : 351
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: عيد أولاد فلسطين   الإثنين يناير 17, 2011 1:34 am

شكرا على الموضوع القيم

و مهما قالوا و مهما فعلوا لهم يوم
و فلسطين كانت و لن تكون الا دولة عربية اسلامية

في القلب فلسطين و ابناء فلسطين

54444444442222
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.youtube.com/user/lightnessghost?feature=mhum
فراشة الربيع

مشرفـ/ة الدردشة




دولــتے :
الهواية :
الجنس : انثى شخصيتي المفظلة: : جوهان
أنا من كوكــــــب : الأرض
عدد المساهمات : 359
نقاط التميز : 659
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: عيد أولاد فلسطين   الإثنين يناير 17, 2011 11:59 am

شكرا على الموضوعجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ترانكس
سوبر ساينز2
سوبر ساينز2
avatar

دولــتے :
الهواية :
الجنس : ذكر شخصيتي المفظلة: : غوغو
أنا من كوكــــــب : السيانز
عدد المساهمات : 213
نقاط التميز : 301
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: عيد أولاد فلسطين   السبت يوليو 14, 2012 1:19 am

شكرا

______ التوقيع: ______




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عيد أولاد فلسطين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي جنون التطويري التاني :: المنتدى العام :: فلسطــــــــــين الحبيبـــــــــــــة-
انتقل الى: